Rozza Al Mozza

dance with me
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الرواية الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير الحب



عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 05/01/2008
العمر : 24

مُساهمةموضوع: الرواية الثانية   السبت يناير 05, 2008 10:08 am

كان احمد الصديق الاول لمهند الذى حكينا عنة بالرواية
السابقة .. نشأ احمد فى اسرة ميسرة ولكن مفككة
نسبيا.. الاب متزوج من اخرى .. الام مصابة بحالة نفسية
جعلتها شديدة الاهمال مع ابنائها .. كان الاب يرسل لعائلتة
ما يكفيها للعيش الكريم بلا ترف او ادخار ...و كان اولادة كعادة
ابناء هذا الشارع متفوقين دراسيا .. التحق احمد بكلية
العلوم قسم الرياضيات .. كان متوفقا الى اقصى حد ..
نشيطا الى اقصى حد .. وسيما جدا .. ولكنة كان فى نفس
الوقت يعيش حياة الانحراف مع مهند و باقى شباب الشارع
.. و لكن احمد كان مميزا بشئ لم يكن متوافر فى باقى
شباب الشارع.. كان يحب .. كان يحب الى اقصى درجات
الحب.. كنت اصغرة بستة سنوات كاملة ..ولكنة دائما
كان يحدثنى عن هذا الحب ..كان يقول لى ان لدية الاستعداد
للتغير تماما من اجل حبيبتة .. كنت وقتها فى اول سنة
بكلية الهندسة ..و كان هو قد انهى دراستة من سنتين
حصل على شهادتة .. ولكنها مع الاسف لم تنفعة .. حاول
المستحيل ان يحصل على وظيفة ذات دخل مرتفع ليتدخر
و يتزوج من حبيبتة.. وللحق ان اباة قد ساعدة بمبلغ كبير
اشترى بة الشقة بأرقى مناطق المعادى.. ولكن الشقة
يلزمها الكثير من التشطيبات و الاثاث .. ولان عقليتى
تجارية بما هو متاح .. عرضت علية الحل ..كان لدى
والدتة سيارة صغيرة متواضعة .. قلت لة نشغلها تاكسى
و لكن اثناء الليل .. و الليل ستار .. انت السائق وانا التباع
.. اهملت كليتى من اجل حبى وتعاطفى مع صديقى
الكبير .. بل اخى الكبير . . استمرت شغلانة التاكسى
ثلاث سنوات كاملة .. حافظ هو على طولة بالة وطموحة..
وحافظت انا على صداقتة و على نجاحى بالكلية
بدرجة مقبول بالكاد.. نجح هو فى تأثيث الشقة ..ونجح فى
الزواج من رنا حبيبتة .. حصل بعد زواجة على وظيفة
ممتازة .. رزق بطفل جميل .. انطلقت فى دراستى متمنيا
لة التوفيق .. بدأت اخبارة تغيب عنى و اخذتنا
مشاغل الحياة .. و صلت الى السنة الثالثة بكليتى ..
وكنت اتابع تطورات حياة اخى الروحى .. اصبح يصلى
يصوم يومين بالاسبوع .. يا الهى ما هذا التطور الكبير
ايغير الحب الانسان الى هذة الدرجة .. حتى جاء يوم
التقيت فية بصديقة مهند .. قال لى ما لم احب ان اسمعة
قال لى ان زوجة احمد مفرجاة العذاب الوان .. هى متحررة
و هو ربنا هداة .. لم اشغل بالى و قلت لنفسى الايام
كفيلة بتغيير الانسان و كما تغير هو بالتأكيد ستعود
هى الى رشدها .. وجاء اليوم الكئيب .. بل انة من اسؤ
ايام حياتى .. اتى لى احد اصدقائنا يلهث .. قال لى احمد
فى حالة خطر فى المستشفى .. كنا فى رمضان .. سابقت
الريح حتى وصلت الى المستشفى .. سألت عنة .. كانت
الاجابة البقاء للة .. الجثة بالمشرحة ..
تشاجر مع زوجتة .. حضر اخيها .. طعن احمد 24 طعنة
.. مات احمد صائما .. متوضئا يتأهب للصلاة ..
اما قاتلة .. و لانة من عيلة واصلة .. اثبتو انة متخلف عقلياوتم
ايداعة مستشفى .. و خرج بعدها بسنة واحدة ..
اما زوجة صديقى الوفية .. اقسم لكم انى رأيتها بالمينى
جيب الاحمر فى النادى بعد ثمانية اشهر من وفاتة ..
لا اعرف كيف تماسكت ..
غادرت النادى حتى لا ارتكب جناية..
واصبح قصة من قصص الشارع الحزين...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرواية الثانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Rozza Al Mozza :: قسم الأحزان-
انتقل الى: